ملتقي طيور اليمن المهاجره
<P><IMG src="http://smiles.al-wed.com/smiles/25/q92tc.gif"></P>


ملتقي طيور اليمن المهاجره

منتدي يجمع ابناء الجاليات اليمنيه في كل بلدان المهجر
 
الرئيسيةنرحب بكل ابناء اليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

ملتقي طيور اليمن المهاجره يرحب بالدكتوره فوزية القاضي في المنتدي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» صباحكم سعادة
الأحد 27 سبتمبر 2015, 11:45 pm من طرف خالد الدحان

» براءة أطفال
الأحد 27 سبتمبر 2015, 3:33 pm من طرف خالد الدحان

» رجال صدقوا
الأحد 27 سبتمبر 2015, 3:31 pm من طرف خالد الدحان

» دمت ياسبتمبر
الأحد 27 سبتمبر 2015, 3:22 pm من طرف خالد الدحان

» جالية تبوك
الإثنين 18 مايو 2015, 5:38 am من طرف naif alhemyri

» اليمنيين -تبوك
الخميس 14 مايو 2015, 4:15 pm من طرف naif alhemyri

» عاصفة الحزم
السبت 11 أبريل 2015, 5:54 am من طرف naif alhemyri

» حب الارواح
السبت 03 يناير 2015, 10:36 am من طرف خالدالدحان

» مسائكم حب
السبت 03 يناير 2015, 10:30 am من طرف خالدالدحان

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
ملتقي الطيور المهاجره
احداث منتدى مجاني
تصويت

شاطر | 
 

  إخوان صنعاء يعتقلون التأريخ.. في جريمة «التهنئة برحيل المستعمر الأجنبي» !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبده الحزمي
مراقب عام للمنتدي
مراقب عام للمنتدي
avatar

عدد المساهمات : 1608
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: إخوان صنعاء يعتقلون التأريخ.. في جريمة «التهنئة برحيل المستعمر الأجنبي» !   الأربعاء 18 أبريل 2012, 2:35 pm


إخوان صنعاء يعتقلون التأريخ.. في جريمة «التهنئة برحيل المستعمر الأجنبي» !
الأربعاء, 18-أبريل-2012
لحج نيوز/ كتب:أمين الوائلي -
شن الإخوان المسلمون في اليمن هجوما شرسا وحملة إعلامية منسقة باتجاه الرئاسة اليمنية على خلفية نشر الوكالة الرسمية للأنباء "سبأ " خبرا عن تهنئة بروتوكولية بحتة بعث بها الرئيس عبدربه منصور هادي للرئيس السوري بشار الأسد بمناسبة عيد الجلاء , الذي يحتفل به في سوريا في يوم 17 نيسان / أبريل من كل عام ، وهو تاريخ جلاء آخر جندي فرنسي عن الأراضي السورية في 17 أبريل 1946.
واتصالا بزوبعة "ترهيب وابتزاز " مستمرة , في ملفات واتجاهات مختلفة , يشنها إعلام حزب الإصلاح الذراع السياسي للإخوان المسلمين في اليمن شنت الآلة الدعائية والإعلامية هجوما عنيفا حد القذف والتحريض والخوض في خصوصيات ومعتقدات موظفين كبار في فريق الرئيس عبدربه منصور هادي وخصوصا ضد السكرتير الصحفي للرئيس هادي - يحيى العراسي الذي اتهمه الإخوان بـ "الانتماء للطائفة العلوية" (..) و "توريط الرئيس هادي " في قضية التهنئة...!
التهنئة الخبرية - أو خبر التهنئة - التي لم تتجاوز كلماتها السطر الواحد وتم شطبها لاحقا من موقع الوكالة تحت الضغط وحملة التشهير والابتزاز , لا تعدو كونها تقليدا رسميا منزوع الصلة والعلاقة بالجانب الشخصي وأبعد ما تكون عن القناعات الخاصة ومعتقدات الأفراد وشاغلي الوظيفة العليا. لكنها كشفت , وهذا مما يحمد لها على قاعدة "رب ضارة نافعة ", جاهزية وشره الإخوان المسلمين إلى تسعير الحروب والمعارك من جهة ومن جهة ثانية أبانت مجددا وبصورة عملية "فاضحة" مدى جاهزية الإخوان إلى الاشتغال على الملفات الطائفية والمذهبية نحو تكريس لغة وخطاب التجريم والتفسيق وشيطنة الآخر المختلف أو المخالف لحساب الردح السياسي المشحون بالنزعات الاقصائية والموروث الاستئصالي- فكرا وممارسة.
وثمة ملمح كاشف, في الواقعة محل التثوير المتهالك على شعارات الثورات وخيانة الشهداء والساحات حد تقعر المرويات الخبرية المزكومة, يستدعي الانتباه والتوقف عنده مليا وقد سارعت لجان الإصلاحيين في ساحات الاعتصامات منزوعة الثورة والثوار إلى التجاوب مع حملة الترهيب وإصادار بيانات "ثورية" تندد بتهنئة الرئيس هادي للسوريين بعيد جلاء الاستعمار الفرنسي (...) ؛
فالشاهد أن المعركة المفتعلة تتبنى إدانة وتجريم فعل ومشاعر التهنئة بمناسبة تعني الشعوب أولا وليس الحكام وتتطرق إلى قيم الحرية والتحرير والنضال الشعبي والوطني والإنساني للتحرر من الاستعمار الأجنبي وتطهير البلدان والأوطان من نير المحتل الغازي كما في حالة عيد الجلاء السوري الذي يصادف اليوم- ذكرى رحيل وجلاء آخر جندي فرنسي عن الأراضي السورية في 17 أبريل 1946.
وكأنما قراصنة الثورات المسروقة في يوم العرب هذا يعيدون تشكيل الوعي والذاكرة العربية بالانقلاب على التأريخ وتجريم ثورات التحرر والاستقلال التي دوت في أرجاء القرنين التاسع عشر والعشرين تبعا لتجريم ومحاكمة التهنئة بيوم الجلاء في مقابل الذهاب إلى تحالفات علنية مع المستعمر القديم/ الجديد والاستعانة بقاذفات النيتو وطائرات الشبح وقوات المارينز المجوقلة لإسقاط الأنظمة والحكومات الوطنية العربية في لحظة طائشة من زمن عربي معمم بالقبعات ومرضي فيه- أمريكيا وغربيا- عن العمائم والقمائم والغنائم..!
مراقبون وإعلاميون فهموا من الرسائل الإصلاحية في غبار "معركة خبر" التهنئة الرئاسية البروتوكولية أكثر من خلاصة تشير إلى أكثر من خطر يتهدد سير العملية السياسية السلمية في اليمن ومستقبل التسوية المراوحة بين مطرقة الانشقاق والترهيب العسكري وسندان التخريب والترهيب الإعلامي والسياسي خلاصة جميعها أن الإخوان قرروا من وقت مبكر استنفار أدواتهم وآلاتهم وخبراتهم في معركة إلغاء وشطب وتكسير الآخر / الجميع , من التشهير إلى التكفير ومن الترغيب إلى الترهيب ومن منصة الساحة إلى مؤسسة الرئاسة..

أتبع الإخوان مباشرة معركة الخبر / التهنئة.. بتفجير صاعق كذبة جديدة عن إغلاق مطار صنعاء الدولي وسيطرة مسلحين على الميناء الجوي واتهام طرف الرئيس السابق علي عبدالله صالح ومقربيه بالوقوف وراء الحادثة المكذوبة فماذا أراد إخوان صنعاء من كل ذلك؟ ومتى يرد أن الكذب والتضليل واستنهاض الفتن من مرقدها يعتبر "من أبواب الجهاد " إلا في زمن إخوان أمريكا وأعداء أعياد الجلاء والاستقلال والتحرر من الاستعمار الأجنبي ..!
هناك الآن من يتساءل هل سنحتفل في اليمن بعيد الوحدة وعيد الثورة وعيد الاستقلال (30 نوفمبر), أم أن التأريخ صار معتقلا ومحكوما بالإعدام وذاكرة اليمن مدانة بتواطؤ ضد الاستعمار الأجنبي ومصالح الإصلاح وفقه المرحلة لدى "إخوان فيلتمان " و" أصدقاء اليمن "؟!

[l]




.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إخوان صنعاء يعتقلون التأريخ.. في جريمة «التهنئة برحيل المستعمر الأجنبي» !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقي طيور اليمن المهاجره :: منتديات الاخبار الدوليه والاقليميه في جميع دول العالم :: ساحة الربيع العربي والمتغيرات الجديده في الشرق الاوسط-
انتقل الى: