ملتقي طيور اليمن المهاجره
<P><IMG src="http://smiles.al-wed.com/smiles/25/q92tc.gif"></P>


ملتقي طيور اليمن المهاجره

منتدي يجمع ابناء الجاليات اليمنيه في كل بلدان المهجر
 
الرئيسيةنرحب بكل ابناء اليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
نهني الاخ ثابت الشجاع بمناسبة قرب الزفاف
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» صباحكم سعادة
الأحد 27 سبتمبر 2015, 11:45 pm من طرف خالد الدحان

» براءة أطفال
الأحد 27 سبتمبر 2015, 3:33 pm من طرف خالد الدحان

» رجال صدقوا
الأحد 27 سبتمبر 2015, 3:31 pm من طرف خالد الدحان

» دمت ياسبتمبر
الأحد 27 سبتمبر 2015, 3:22 pm من طرف خالد الدحان

» جالية تبوك
الإثنين 18 مايو 2015, 5:38 am من طرف naif alhemyri

» اليمنيين -تبوك
الخميس 14 مايو 2015, 4:15 pm من طرف naif alhemyri

» عاصفة الحزم
السبت 11 أبريل 2015, 5:54 am من طرف naif alhemyri

» حب الارواح
السبت 03 يناير 2015, 10:36 am من طرف خالدالدحان

» مسائكم حب
السبت 03 يناير 2015, 10:30 am من طرف خالدالدحان

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
ملتقي الطيور المهاجره
احداث منتدى مجاني
تصويت

شاطر | 
 

  إلى أحبابي من شباب الحراك: جمل يعصر وآخر يأكل العصار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبده الحزمي
مراقب عام للمنتدي
مراقب عام للمنتدي
avatar

عدد المساهمات : 1608
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: إلى أحبابي من شباب الحراك: جمل يعصر وآخر يأكل العصار   الأحد 28 أكتوبر 2012, 3:08 am

صحيفة المنتصف Almontasaf
1 أغسطس
إلى أحبابي من شباب الحراك: جمل يعصر وآخر يأكل العصار

عبدالرقيب الهدياني

مثل جمل المعصرة الصبور يلف ويدور ويتعب وينصب في متوالية ومدار ثابت، يهيم مغمى العينين يحسب حاله قد بلغ عمق الصحراء وجاوز المسافة.
لا يدرك أنه يكرر السير في بضعة أمتار ولا يبارح مكانه.. نفس الطريق.. نفس الخطوات.
يا الله كم هو مؤلم حال هؤلاء الشباب، قلبي –والله- يتفطر لحالهم ،أقسم بمن رفع السماء وبسط الأرض أنني اكتب هذه الكلم
ات وأنا استشعر عذاباتهم وتضحياتهم وجهودهم المضنية.
استشعر العاطلين عن العمل في وطن أفسده الساسة والتهمت خيراته حيتان الفساد، أحس بعذابات الفقراء والمعدمين من فقدوا ارتباطهم بوطن زاخر بالخيرات لكنه لم يمنحهم غير البؤس والحرمان.
أشعر حتى بهؤلاء الذين انحرفوا في التعبير عن ضيقهم بحالهم بوسائل عنف كنقمة على كل شيء تخلى عنهم ولم يوفر لهم العيش الكريم.
أنا هنا لا أشمت والله، ولكن شر البلية ما يضحك، فلكم يستفزني هؤلاء الذين يتصارعون على لاشيء وأقصد قيادات الحراك الذين يستغلون هذا الجمهور العريض من أبناء الجنوب ويكررون كل مرة خلافاتهم وصراعاتهم ولم يتوبوا.
هل يعي هؤلاء البالونات أن لهم شبابا وجمهورا في الساحات عليهم أن يرتقوا إلى مستوى تضحياتهم ومعاناتهم؟! إذاً لماذا يختلفون؟! لماذا يتصارعون؟! لماذا لا يتفقون طالما الشارع موحد والمعاناة واحدة وجميعهم متفوق على هدف واحد، والنتيجة أن هناك الآلاف من الشباب يعصرون النضال، ويعصرون معه دمعهم وعرقهم وجهدهم ووقتهم وعمرهم، خمس سنوات وهم في الشارع يهتفون للقضية ويحلمون بالانتصار، بينما تقف الجمال مستريحة في (أبهات) الزعامة تأكل (العصار)، جهد ونصب الشباب الثوار، وياليت هذه الجمال بل النوق تجملت، وخففت فاتورة التضحيات التي يقدمها المساكين من الشباب، بل يفرحون ويهللون بسقوط الضحايا، كي يفتحوا مخيمات التضامن ومراسيم التشييع التي تدر عليهم خيرات إضافية.
وبالمناسبة، كنت استمع لأحد الشباب المتحمسين في فعالية للحراك وهو يهتف بحماس: (نشتي نٌقتل نشتي نموت....) فرددت عليه: لماذا تصر على الموت يا عزيزي ، ألم تسمع إلى الفنانة الثائرة جوليا بطرس وهي تغني : بنرفض نحنا نموت قولوا له راح نبقى).
يرى كثير من شباب الحراك أنني أهاجمهم، يعتقدون أنني أعمل بقصد إيذائهم وأن كل ما يصدر عني عبارة عن عمل ممنهج للنيل منهم، هكذا وصلتني الكثير من الرسائل والنقاشات والردود والتعليقات.
لا أدري هل هناك مساحة لإزالة هذا الفهم الخاطئ، لأدافع عن نفسي أو أنفي هذا الفهم المغلوط عني جملة وتفصيلا.
أنا هنا أخاطب من يبحثون عن الحقيقة وربما وجهوا احتجاجاتهم ضدي باحثين عن إجابة، أخاطب من يريدون أن يسمعوا مني، ولست معنيا بأصحاب القناعات المسبقة ممن حسموا أمرهم ووضعوني في قائمة محددة.
قلتها مرارا أنني مع الناس، ومع أن يقرروا مصيرهم بأنفسهم، أنا ضد أن تلغي إرادة الناس وإذا قرر الجنوبيون الذهاب إلى ما هو أبعد من فك الارتباط أو الاستقلال فإني أحترم هذه القناعة والنتيجة، لا إكراه في أمر الدين وبالتالي فلا إكراه في أمور الدنيا.
الوحدة في إطار الجمهورية اليمنية ليست دينا ولا نصا نزل به جبريل من السماء، ومثله الذهاب إلى ما قبل عام 90م ليس عودة إجبارية جاءت بها نبوءة جديدة، فلا فرض في كلا الأمرين.
تعالوا نتفق جميعنا كجنوبيين، بلا إلغاء بلا تهميش بلا شمولية ،على آلية تقودنا إلى المستقبل وتخرجنا من هذه الدوامة التي خسرنا في محرقتها الكثير.
تعالوا لا نكرر الماضي الذي بسبب أخطائه نحن اليوم هنا نعاني، لماذا لا نركل هذا الركام القديم ووسائله وأدواته وأفكاره بأقدامنا، ونبحث عن أدوات جديدة تتناسب وعصرنا فهي الكفيلة بحملنا خارج طاحونة الصراع.
مازال البيض وعلي ناصر والعطاس وباعوم والطغمة والزمرة والسلاطين والأمراء والمشائخ والضباط والقادة -الهرمون جميعهم- يتصارعون حتى اللحظة، يتعاركون بكل تركة الماضي الكأداء وصراعاته ومتناقضاته ومراحله المضطربة (بيان ينطح بيان ومكون ينفي الشرعية عن غيره ويمنحها لنفسه) وقادة وهم بلا وطن يتصارعون على الرئاسة والقيادة..
يا هؤلاء.. إنهم يبددون أعمارنا.. يسرقون كل اللحظات الجميلة من حاضرنا، هم أنفسهم الذين خسر آباؤنا في عهدهم أجمل سنين عمرهم، وهم يعودون اليوم وقد بلغوا من العمر عتيا، ليكملوا الدور علينا نحن الأبناء، فماذا نحن فاعلون يا شباب؟!!

[l]




.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إلى أحبابي من شباب الحراك: جمل يعصر وآخر يأكل العصار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقي طيور اليمن المهاجره :: المنتديات العامه لملتقي طيور اليمن المهاجره :: منتدي خاص بالوحده اليمنيه والانتماء للوطن-
انتقل الى: